الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي

الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي

مسؤول مجموعات سرايا الرسول الأعظم

  • تاريخ الاستشهاد: 2015-10-20


سيرة الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي "أبو بلال"

أحد أبرز مجاهدي الجناح العسكري لحركة الصابرين ومسؤول مجموعات سرايا الرسول الأعظم

"الاغتيال الأول في انتفاضة القدس2015م"

 

على طريق القدس، وحدهم الشهداء هم المنار، نزفهم أسراباً من الأنوار، يتسابقون نحو العروج والصعود، تتسامى أنفسهم وتتألق، ويفخر الإسلام بجزيل عطائهم، وتسبح فلسطين بأسمائهم كل حين، هم ذِكْر الثوار حين يشتد الوجع والظلم. 


إنهم الشهداء، ينبوع السلسبيل المسكوب فوق طينة البشر، خصَّهم الله بالنقاء والطهارة، فلم تعكّر الدنيا صفاء أرواحهم، ولم تكدر وساوس الشيطان طمأنينة ألبابهم، فقلوبهم بيد الله .


عندما نلتقي مع سيرة الشهداء نكون قد التقينا مع الذين جعل الله أقوالهم وأفعالهم ودماءهم حجة على الناس، إليهم يُرجع، ومنهم يُؤخذ، وإلى رحابهم يُنتهى.


ليس ثمة وسام أجمل من الشهادة، وسامٌ لا يناله إلا ذو حظّ عظيم، وسامٌ برتبة شهيد، يُقلده الله سبحانه وتعالى لمن اشتاق إليه فسعى إلى لقائه، فكان "أبو بلال" أحد أولئك المشتاقين، الذين ما إن دقَّ نفير الجهاد حتى كان الإصبع على الزناد، وجعبة الشهادة المُدَّخرة ب«العزم» تنتظر إشارة واحدة لتلبي،  فالتلبيةُ في قاموسهم، ليست قبضات تُرفع فحسب، بل روح توضع على الأكف من دون أن تسأل.


هي أيامكم يا سيدي "أبا بلال"، حيث تجدد فينا النهج الأصيل الممتد من صرخة حراء إلى انتفاضة القدس، جئت على قدر أيها القمر، لتصوّب البوصلة إلى الخيار المقدس في الأرض الأقدس، جئت في المكان الصعب والزمان الأصعب، لتنثر دماءك شاهدة على المعركة بين تمام الحق وتمام الباطل وشهيدة راضية مرضية إلى محراب الخلود.


موعد مع الفارس


كانت فلسطين في 12 تشرين الأول عام 1985م على موعدٍ مع ميلادِ الفارس الهمام/ أحمد شريف السرحي "أبو بلال"، ليكون شاهداً على المرحلة، ومجاهداً في كل الميادين، يقف مع أبناء شعبه المظلوم ويواجه معهم بكل ما يملك سياط الجلاد الصهيوني.


نشأ الشهيد "أبو بلال"، في ظل عائلة كريمة تعرف واجبها تجاه دينها ووطنها. وتزوج الشهيد قبل أربعة أعوام وأنجب الطفلة بتول.


علاقاته بالاَخرين


كان شهيدنا الفارس، استثنائياً في أخلاقه وعلاقاته، في عينه بصيرة تعرف طريقها، وفي قلبه حب يغمر به إخوانه وأحبابه، وأما يده فتلك التي يضرب بها العدو الصهيوني في مقتل.

صامتٌ لو تكلم، كان في صمته فكرة، صمت ينُم عن حكمة عالية. كانت له علاقات واسعة وممتدة مع كثير من المجاهدين على اختلاف تنظيماتهم، فكان يجمعهم الوطن ودرب الجهاد والاستشهاد.


مشوار جهادي طويل


لقد زخرت حياته الجهادية بالأسرار، فهو "القناص" عاشق المحاور والحدود مع الاحتلال، والمشارك الأساسي في العديد من العمليات العسكرية.


في هزيع الليل عابد هجر الدنيا، فكيفَ يصبرُ على الفراق من لاح له الوصال أكثر من مرة وفي أكثر من مكان، همّامٌ، قوي، صلب. معروف بتحمل المشقات والصعاب في سبيل إنجاح العمل الملقى عليه.

يقول جميل السرحي شقيق الشهيد: "إن أحمد كان مقاوماً منذ نعومة أظفاره ويبحث عن الشهادة فى كل مكان، وركز حياته في العمل العسكري والمقاومة منذ طفولته، وكان ينتظر هذا اليوم بفارغ الصبر، تم استهداف شقيقي أكثر من مرة بصواريخ من طائرات الاستطلاع والطائرات الحربية، ونجا من الاغتيال فى الحرب الأولى والثانية على قطاع غزة، وقصف بيتنا المكون من خمس طوابق في الحرب الثالثة، وأصيب أيضاً خلال عمله العسكري في الحرب الثالثة وتم علاجه ميدانياً تجنباً للظهور خلال العلاج".


وأضاف أن الشهيد عمل منذ بداية حياته في العمل العسكري، ثم تولى قيادة سرايا الرسول الأعظم، وانضم أخيراً إلى حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن".


شهادة مباركة "وسام الاغتيال الأول في انتفاضة القدس"


هوى نجم "أبو بلال" الوضَّاءٌ من السماء وآن لجسدِه الطاهر أن يرتاح، وآن لروحه الوثابة الثائرة أن تهدأ، وآن للعاشق أن يصل. أنّى لنا أن نعرفك وأنت بئر الأسرار الذي كلما اغترفنا منه غرفةً تبخرت قطراته بين أصابع محدودية تفكيرنا قبل أن نروي الظمأ الجارف لمعرفتك أكثر.


قضى "أبو بلال"، نحبه شهيداً بعد استهداف صهيوني مباشر أثناء قيادته لمجموعة من المجاهدين كانت تقوم بمهمة إشرافية لعمليات الرصد والاستطلاع، وذلك مساء يوم الثلاثاء الموافق 20تشرين الأول2015م، عند الساعة الخامسة والنصف مساءً شرق مخيم البريج  قرب الحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48م، استعداداً لأي مواجهة قادمة مع العدو الصهيوني. فيما اعترف العدو باستهداف خلية قناصة على الحدود مع غزة في عملية مشتركة بين الجيش الصهيوني والشاباك.


وحسب اعلام العدو، فإنه اتهم القائد "أبو بلال"، بأنه من قام بإطلاق النار على سيارة ضابط صهيوني الأسبوع الماضي.


وزعم الناطق بلسان جيش العدو، أن الخلية التي استهدفت شرق البريج، وأسفرت عن استشهاد أحد عناصرها قامت بتنفيذ عدة عمليات قنص ضد جيش الاحتلال بالقرب من الجدار الأمني، مدعياً أن هذه الخلية كانت تنوي الإعداد لعمليات قنص جديدة.


غادر النسرُ قمم الجبال، ليسكن في جناتٍ تجري من تحتها الأنهار أعدها اللَّه للذين تاجروا معه تجارة لن تبور، فكانت الشهادة حُلية عمره الممهور بالرصاص والدماء ...

ولن يوفق للشهادة إلا من أتى اللَّه بقلب سليم، فطهر روحه من أدران الدنيا، وحلَّقت نفسه في الملكوت الأعلى، وخاط ثيابه من خيوط تعاليم رفاقه الشهداء، ليبقى معهم في حبل متصل، وفي شوقٍ ملتهب .


"أبو بلال" بسمتك الموسومة في طيات ذكريات لا يعتريها غياب، تروي جفاف الماضي وتئد تحت ترابها جذور النسيان. 


سنلقاك في عليائك حيث لا خضوع ولا رجوع ... حيث الآهات تغدو نشيداً ... ويستحيل الجرح قضية وانتصاراً ...

أيها الشهيد الفذ منك عطاء الدم ومنا الوفاء، منك جذوة الصراع ومنا النصر، منك سنبلة أخرى ومنا الحصاد.

فنعم عقبى الدّار


نسأل الله أن يتغمد شهيدنا بواسع رحمته، وأن يلحقه بالأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، وأن يلهم أهله الصبر الجميل، وستبقى دماء شهيدنا "أبو بلال" وكل الشهداء الأطهار مناراً للسائرين على طريق النصر والتمكين حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني وزوال هذا الكيان المجرم.


  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي
  • الشهيد المجاهد/ أحمد شريف السرحي

لا يتوفر فيديو للشهيد هذه اللحظة