"الصابرين": أمريكا تعربد وسوريا تدافع عن كرامتها وسيادتها

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحافي حول الرد السوري على الغطرسة الأمريكية

مرة أخرى تكشف أمريكا وحلفاؤها بريطانيا وفرنسا عن وجههم القبيح ونواياهم الخبيثة وعدم التزامهم بأي معايير انسانية، وذلك من خلال استهدافهم للأراضي العربية السورية، متجاوزين بذلك كل القوانين والقرارات الدولية التي لطالما تشدقوا بها لشن حروبهم وعدوانهم ضد الشعوب المستضعفة في هذا العالم، معتمدين على قوتهم العسكرية فقط، غير اَبهين بسيادة الدول وحق الشعوب في العيش بكرامة في أوطانهم.

إننا في حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن" إزاء هذا العدوان السافر والغاشم، نؤكد على ما يلي:

أولاً: ندين ونستنكر بشدة العدوان الثلاثي الغاشم على الأراضي السورية، ونعتبره انتهاكاً صارخاً لسيادة الدولة السورية، ودليلاً فاضحاً على سياسة العربدة التي تنتهجها هذه الدول.

ثانياً: إن هذا العدوان دليل عجز وفشل هذه الدول عن مواجهة سوريا وحلفائها في الميدان، وهو يأتي كرد وانتقام على هزيمة وكلائهم في الغوطة، وفي كثير من المناطق السورية.

ثالثاً: إن تصدي المضادات السورية لهذا العدوان وإسقاطها للعديد من الصواريخ واكتفاء دول العدوان بهذه الضربات المحدودة الفاشلة، دليل واضح على تراجع قوة ونفوذ أمريكا وحلفائها في سوريا والمنطقة، وهو مقدمة لزوال الهيمنة الأمريكية والغربية عن المنطقة.

رابعاً: نحيي الجيش العربي السوري البطل الذي دافع عن كرامة سوريا وسيادتها، وقاوم بكل بسالة، ولقن أمريكا وحلفاءها درساً لن ينسوه أبداً.

السبت 14 أبريل 2018م – 27 رجب 1439هـ                                            حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"






03