"الصابرين" تنعى شهداء الإعداد شرق مدينة رفح

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

تنعى حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن" إلى جماهير شعبنا وأمتنا ومقاومتنا، ثلة من مجاهدي سرايا القدس الذين ارتقوا أثناء الإعداء والتجهيز شرق مدينة رفح.

الشهيد المجاهد: أمجد حسني القطروس (18 عاماً)

الشهيد المجاهد: عائد صالح الحمايدة (23 عاماً)

الشهيد المجاهد: هشام محمد عطوة عبد العال (22 عاماً)

الشهيد المجاهد: هاشم عبد الفتاح كلاب (18 عاماً)

إننا في حركة الصابرين، إذ ننعى هذه الثلة المجاهدة من أبناء شعبنا ومقاومتنا، لنؤكد على استمرار مسيرة الجهاد والاستشهاد وإبقاء جذوة الصراع مشتعلة، حتى يتم الله نصره على المؤمنين، كما أن هذا الدم الطاهر سيبقى وقود المعركة نحو النصر والتحرير، وزوال الكيان الصهيوني عن أرضنا واستعادة حقوقنا وتحرير أرضنا من الغاصبين.

ونتقدم إلى عوائل الشهداء الكرام، بالتعزية والمواساة، سائلين الله أن يتقبل أبناءهم شهداء على درب القدس وعلى طريق العودة إلى فلسطين.


السبت 14 أبريل 2018م – 28 رجب 1439هـ                             حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"