"الصابرين" تنعى شهداء الجمعة الخامسة لمسيرة العودة شرق قطاع غزة

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

تنعى حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، إلى جماهير شعبنا وأمتنا، شهداء "جمعة الشباب الثائر"، الذين ارتقوا إلى علياء المجد والخلود، برصاص الغدر الصهيوني، وهم يؤدون واجبهم على طريق الحق والوعي والانتفاضة، متسلحين بحقهم في أرضهم ومقدساتهم وإيمانهم العظيم بأن وعد الله قادم لا محالة، والشهداء الذين ارتقوا اليوم، هم:

الشهيد: عبد السلام بكر (29 عاماً) شرق قطاع غزة

الشهيد: محمد أمين المقيد (21 عاماً) شمال قطاع غزة

إننا في حركة الصابرين، إذ ننعى هذه الكوكبة الطاهرة من أبناء شعبنا، والتي ارتقت في هذه الجمعة المباركة، لنؤكد على استمرار درب المقاومة والانتفاضة، وأن هذا الدم الزكي سيكون وقود المعركة، على درب النصر والحرية والكرامة والتحرير.

ونتقدم إلى عوائل الشهداء الكرام، بالتعزية والمواساة، سائلين الله أن يتقبل أبناءهم شهداء على درب القدس وعلى طريق العودة إلى فلسطين، كما ندعو بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين.