"الصابرين" تستنكر المشاركة الإمارتية والبحرينية مع الصهاينة في سباق الدراجات بالقدس

بسم الله الرحمن الرحيم

فيما يخوض الشعب الفلسطيني معركته ضد الكيان الصهيوني المحتل ورفض وجوده، ويخرج بعشرات الاَلاف من كافة أنحاء الوطن؛ ليؤكد حقه في العودة إلى وطنه وأرضه، وفيما يبذل الشبان الفلسطينيون أرواحهم ودماءهم من أجل هذا الهدف المقدس، وفيما الاحتلال يواصل اجرامه وقمعه للفلسطينيين العزل ويستمر في عملياته لتهويد القدس وضم الضفة وشطب أي حق للفلسطينيين في أرضهم تأتي وفود عربية "إماراتية وبحرينية" لتشارك في سباق للدراجات الهوائية فيما يعرف "سباق طواف ايطاليا" والذي سيقام اليوم الجمعة في مدينة القدس المحتلة في خطوة استفزازية لكل مشاعر شعبنا وأمتنا، وكأنها اعلان صريح من هذه الدول عن تخليهم عن فلسطين ومشاركتهم للاحتلال الصهيوني احتفالاته في الذكرى ال 70 لاغتصاب فلسطين.

إننا في حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن".. نستنكر هذا الفعل المخزي والقبيح، ونعتبر أن من قام به ومن يقفون خلفه مشاركون في تصفية قضية فلسطين وتكريس الاحتلال الصهيوني على أرض فلسطين، بل أكثر من ذلك فإنهم مشاركون في قتل شعبنا وسفك دماء أبنائه الذين يقتلون كل يوم من أجل استعادة أرضهم ووطنهم.

كما أننا لسنا مستغربين من مثل هذه الأفعال التي تعودنا عليها من دول وأنظمة رضيت بحياة الذل والخنوع أمام المستكبرين والطغاة للحفاظ على عروشهم وممالكهم الزائلة بإذن الله، وأننا لم نكن في أي يوم من الأيام، نراهن على هكذا أنظمة وإنما رهاننا بعد الله عز وجل في تحرير أرضنا واستعادة مقدساتنا على الأحرار والشرفاء من أبناء شعبنا وأمتنا وعلى رأسهم محور المقاومة ومجاهدي هذا المحور الذي لقنوا العدو الدروس الكثيرة في مختلف الساحات والميادين.

الجمعة 4 مايو 2018م - 18 شعبان 1439 هـ                                حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"



4444