بيان صحافي حول الرد السوري على المواقع الصهيونية في الجولان المحتل

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحافي حول الرد السوري على المواقع الصهيونية في الجولان المحتل

فيما الأنظمة العربية الرجعية تسارع خطواتها باتجاه التطبيع الكامل مع الكيان الصهيوني وتبارك تلك الدول القرار الأمريكي بإلغاء الاتفاق النووي مع إيران، وتواصل تآمرها على قضية فلسطين يقوم الجيش العربي السوري وحلفاؤه في محور المقاومة بالوقوف موقف الشرف والعزة والكرامة في الدفاع عن الأراضي العربية السورية والثأر للدماء التي سالت بسبب القصف الصهيوني المتكرر، وذلك من خلال توجيه ضربات صاروخية باتجاه العديد من المواقع العسكرية الصهيونية في الجولان السوري المحتل في خطوة تعتبر الأولى من نوعها منذ حرب عام 1973، لتؤكد سوريا من جديد تمسكها بحقها في الجولان السوري المحتل وحقها في الرد على تلك العنجهية الصهيونية والصلف والغرور الذي لا ينفع معه إلا لغة القوة والحزم والثبات.

إننا في حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، نؤكد وقوفنا إلى جانب سوريا شعباً وجيشاً ونظاماً بشكل كامل في معركتهم ضد الصهاينة، ونعلن تأييدنا ومباركتنا لهذا الرد السوري الحازم الذي أثلج صدور كل الأحرار على امتداد هذا العالم، ونعتبر أن ما قامت به سوريا هو حقها في الدفاع عن نفسها وأرضها وأن من حقها أن تقاوم بكل الوسائل المشروعة من أجل استعادة الجولان السوري المحتل من قبل الصهاينة.

كما أننا نستنكر أي عدوان صهيوني على سوريا، ونعتبره عدواناً على فلسطين و شعبها بل على الأمة كلها، ونطالب كل العرب والمسلمين بأن يقفوا إلى جانب سوريا في معركتها ضد الصهاينة حتى استعادة أرضها المحتلة وتحريرها بشكل كامل.

كل التحية لسوريا، وإن موعدنا وموعدكم النصر والتحرير قريباً بإذن الله، ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا.


الخميس 10 مايو 2018م - 24 شعبان 1439هـ                                             حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"