"الصابرين" تنظم حفل إفطار جماعي مناسبة يوم شهيد الصابرين

أقامت حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، حفل إفطار الصائمين المؤمنين، شرق مدينة غزة، على شرف ذكرى "يوم شهيد الصابرين" واستشهاد المجاهد نزار عيسى، الذي يوافق 25 من اَيار كل عام، وتخليداً لذكرى شهداء شعبنا الأبرار. وحضر الحفل قيادة حركة الصابرين وكوادرها، ومئات عوائل الشهداء، وسط أجواء الفخر والاعتزاز في حضرة مقام الشهداء وتضحياتهم العظيمة.

وابتدأ الحفل بآيات عطرات من الذكر الحكيم، ثم ألقى  كلمة الحركة الأخ القيادي شادي أبو القمبز مسؤول ملف الفعاليات والعلاقات الوطنية، حيث رحب بالحضور الكريم من أهالي الشهداء وتحدث عن مكانة الشهداء، وأنهم الذين ضَحوا بأغلى ما يملكون على طريقٍ يؤمنون به حقَ الإيمانِ. وأن كل الأممِ والشعوبِ على مدار التاريخ، كانوا يفخَرون بشهدائهِم الذين يدافعون عن الوطنِ، ويقدمون دماءَهم من أجل قضيةٍ تليقُ بهم.

كما أكد على أن الشهداءُ هم ميراثُ الأمةِ، ونهرُها الذي لا يَنضُبْ دفاعاً عن العقيدةِ والأرضِ والتاريخِ, وهم القادرين على العطاءِ وإعادةِ البوْصَلَةِ إلى اتجاهِها الصحيح، واختصارِ المسافاتِ الطويلةِ نحو النصر. واعتبر أن دمَ الشهداء حين يسقطُ فإنه يسقطُ بيدِ الله، والذي يسقطُ بيدِ الله، فإنه ينمو ويكبرُ وينتصر. ذلك هو الدمُ الذي باركَه اللهُ واشتراه من المؤمنين بأن لهم الجنةَ.

كما شدد على أن حركة الصابرين، إذ تعلنُ هذا اليومَ المتجددَ، من كلِ عام "يوم شهيد الصابرين" فإنه يومٌ لكلِ شهداء فلسطين، وكل الشهداءِ الأبرار الذين ارتقوا من أجل فلسطين، وتيمناً وتبركاً باستشهاد أخينا العزيز الشهيد نزار سعيد عيسى، ومن لحِقه من الشهداءِ الأطهار مصعب السكافي وأحمد السرحي. وتخليداً لكل شهداء فلسطين الذين قَضَوا على درب الجهاد والمقاومة، ومَضَوا إلى سبيل الله يبتغون ما عند الله، ويُحيُون فينا أثرهَم ومسيرتَهم المباركة.


IMG-20180526-WA0010
IMG-20180526-WA0011
IMG-20180526-WA0013
IMG-20180526-WA0014
IMG-20180526-WA0015
IMG-20180526-WA0017