"الصابرين" تنعى الشهيدة رزان النجار من خانيونس

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

تنعى حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، إلى جماهير شعبنا وأمتنا، الشهيدة رزان أشرف النجار (21 عاماً)، برصاص الاحتلال خلال عملها في اسعاف المواطنين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

إننا في حركة الصابرين، إذ ننعى هذه الشهيدة البطلة، التي ارتقت في الجمعة العاشرة من مسيرة العودة والتي أطلق عليها جمعة "من غزة إلى حيفا شركاء في الدم"، والتي قضت نحبها شهيدة بعد أن أصيبت أكثر من مرة خلال مسيرات العودة، ولم تغادر ميدان عملها الإسعافي من أجل خدمة أبناء شعبنا.

ونعتبر أن العدو الصهيوني بهذه الجريمة النكراء، إنما يواصل مسلسل جرائمه بحق أبناء شعبنا على اختلاف توجهاتهم وأعمالهم وانتماءاتهم، وهو يؤكد على ذلك من خلال استهداف الطواقم الطبية بدم بارد.

كما نؤكد على ضرورة استمرار الدفاع عن حق العودة، والمطالبة بحقوقنا المسلوبة، واستمرار جذوة المقاومة والانتفاضة بكافة السبل المتاحة، وتعزيز الهبة الشعبية وأن تكون هذه المسيرات وما بعدها جزءاً من انتفاضة القدس المباركة، حتى تحقيق اَمال شعبنا في النصر والحرية والكرامة.

ونتقدم إلى عائلة الشهيدة، بالتعزية والمواساة، سائلين الله أن يتقبل ابنتهم البطلة على درب القدس وعلى طريق العودة إلى فلسطين.