"الصابرين" تنعى الشهيد رامي صبارنة في مدينة الخليل المحتلة

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

تنعى حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، إلى جماهير شعبنا وأمتنا، الشهيد رامي صبارنة (35 عاماً) والذي قضى نحبه غدراً برصاص الاحتلال الصهيوني في مدينة الخليل المحتلة.

إننا في حركة الصابرين، إذ ننعى الشهيد، الذي ارتقى إلى علياء المجد والخلود، لنؤكد على استمرار درب المقاومة والانتفاضة، وأن هذا الدم الزكي هو وقود المعركة، على درب النصر والحرية والكرامة والتحرير.

ونتقدم إلى عائلة الشهيد الكرام، بالتعزية والمواساة، سائلين الله أن يتقبل ابنهم شهيداً على درب القدس وعلى طريق استمرار الانتفاضة المباركة.