"الصابرين" تنعى الشهيد عز الدين التميمي من رام الله

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

تنعى حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، إلى جماهير شعبنا وأمتنا، الشهيد عز الدين عبد الحفيظ التميمي، الذي قضى نحبه غدراً برصاص الاحتلال في قرية النبي صالح بمدينة رام الله المحتلة.

إننا في حركة الصابرين، إذ ندين جريمة إعدام الشهيد عز الدين التميمي، لنؤكد على أن هذه الجريمة تأتي في سياق الجرائم والانتهاكات المنظمة والمستمرة بحق أبناء شعبنا.

كما ندعو إلى تفعيل دور المقاومة والانتفاضة، بكافة السبل المتاحة، كرد طبيعي ومشروع، واستمرار الدفاع عن حق العودة، والمطالبة بحقوقنا المسلوبة، وتعزيز الهبة الشعبية، حتى تحقيق اَمال شعبنا في النصر والحرية والكرامة.

ونتقدم إلى عائلة "التميمي" الكرام التي قدمت العديد من الشهداء والتضحيات، بالتعزية والمواساة، سائلين الله أن يتقبل ابنهم على درب القدس وعلى طريق العودة إلى فلسطين.