"الصابرين" تنعى شهداء يوم القدس العالمي شرق قطاع غزة

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

تنعى حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، إلى جماهير شعبنا وأمتنا، كوكبة من شهداء فلسطين الذين ارتقوا إلى علياء المجد والخلود في ذكرى إحياء يوم القدس العالمي، على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وهم يؤكدون على واجبهم المقدس تجاه القدس، التي يحاك بها المؤامرات، ويتقدمون الصفوف من أجل وطنهم وقضيتهم، وتمسكاً بالأرض السليبة، وثباتاً على أملهم في العودة إليها. والشهداء الذين ضحوا بدمائهم اليوم، الأكرم منا جميعاً، هم:

الشهيد: زياد جاد الله البريم من شرق خانيونس

الشهيد: هيثم محمد الجمل من شرق خانيونس

الشهيد: عماد نبيل أبو درابي من شرق جباليا

الشهيد: يوسف الفصيح من مخيم الشاطئ

إننا في حركة الصابرين، إذ ننعى هذه الكوكبة الطاهرة، التي ارتقت في هذا اليوم العظيم، دفاعاً عن القدس وموقعها ومكانتها، والتزاماً بالدفاع عنها وإبقاءها حية في وجدان الأمة، وتأكيداً على حق العودة إلى فلسطين، واستمرار جذوة المقاومة، لنؤكد على استمرار الانتفاضة وروح المقاومة بكافة السبل المتاحة،  وتعزيز الهبة الشعبية وأن تكون هذه المسيرات وما بعدها جزءاً من انتفاضة القدس المباركة، حتى تحقيق اَمال شعبنا في النصر والحرية والكرامة.

ونتقدم إلى عوائل الشهداء الكرام، بالتعزية والمواساة، سائلين الله أن يتقبل أبناءهم شهداء على درب القدس وعلى طريق العودة إلى فلسطين.