"الصابرين" تدين جريمة "خان الأحمر" وتدعو لمواجهة المؤامرة بحق شعبنا في القدس

تعقيباً على الهجمة الصهيونية ضد أهالي الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة، تؤكد حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، على أن تلك الهجمة تأتي في إطار الحرب المستمرة التي يمارسها العدو الصهيوني منذ عشرات السنين بحق أرضنا وشعبنا وأهلنا في كل المناطق المحتلة.

كما أن هذه الممارسات الصهيونية تواصل جرائمها بحق الشعب الفلسطيني مستندة إلى الدعم الأمريكي المفضوح، وإلى العجز العربي ومحاولات بعض الأنظمة إقامة علاقات تطبيعية مع الكيان الصهيوني.

إننا في حركة الصابرين، إذ ندين هذه الجريمة الجديدة بحق أرضنا في خان الأحمر بمدينة القدس، نعلن عن تضامنا الكامل مع أهلنا في "خان الأحمر" في ظل ما يواجهونه من قمع وطرد وتشريد وهدم مساكنهم، كما ندعو إلى مزيد من رص الصفوف وتوحيد المواقف الوطنية لمواجهة المؤامرة المستمرة بحق قضيتنا، ومنعها من تحقيق أهدافها على حساب ثوابتنا التي لا تقبل التنازل عنها أو التخلي عنها.

ونشدد على أن المقاومة كخيار وحيد لشعبنا، قادر على مواجهة هذه التحديات، وتلقين العدو درساً في الصمود والتحدي والتمسك بالأرض والحفاظ عليها، وعدم التفريط بأي شبر منها حتى تحقيق وعد الله بالنصر والتمكين.

{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

الخميس 5 يوليو 2018م - 21 شوال 1439هـ               حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"