تؤكد وقوفها في خندق الدفاع عن شعبنا

"الصابرين" تنعى شهداء العدوان الصهيوني على غزة

بسم الله الرحمن الرحيم

"أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ"

تواصل طائرات العدو الصهيوني عدوانها على أهلنا وشعبنا في قطاع غزة، وإننا في حركة الصابرين إذ ننعى كوكبة من الشهداء الأبرياء الذين قضوا نحبهم غدراً إثر القصف الصهيوني الهمجي، في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، في جريمة مروعة تؤكد على الحرب العدوانية التي يمارسها العدو ضد الأبرياء والأمهات والأطفال من أبناء شعبنا. لتضيف مزيداً من الجرائم إلى سجله التاريخي الأسود. وهم من عائلة واحدة: 

الشهيدة الأم الحامل: إيناس محمد خماش (23 عاماً)، وطفلتها بيان خماش ( عام ونصف). 

والشهيد: علي الغندور (32 عاماً) والذي استشهد في قصف صهيوني استهدفه في منطقة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

إننا في حركة الصابرين، إذ ننعى هذه الكوكبة الطاهرة، لنؤكد وقوفنا في خندق المقاومة والدفاع عن أهلنا في غزة الصمود والبطولة أمام هذا العدوان الصهيوني الغاشم، وأننا سنكون إلى جانب كل القوى والفصائل في صد هذا العدوان.

ونتقدم إلى عوائل الشهداء الكرام، بالتعزية والمواساة، سائلين الله أن يتقبل أبناءهم شهداء على درب القدس وعلى طريق تحرير فلسطين.

 الخميس 9 أغسطس 2018م – 27 ذي القعدة 1439هـ              حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"