"الصابرين" تدين العدوان السعودي على مدينة صعدة باليمن الشقيق

في جريمة جديدة يرتكبها النظام السعودي في حربه المتواصلة على شعب اليمن الشقيق، منذ أكثر من ثلاث سنوات، فقد ارتقى عشرات الشهداء والجرحى في مجزرة لم يعهد لنا بارتكابها إلا الكيان الصهيوني، حينما استهدف الطيران حافلة تقل أطفالاً في أحد أسواق مدينة صعدة اليمنية.

إننا في حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن" إذ نعزي الشعب اليمني بهذه الكوكبة الجديدة من الشهداء، نستنكر العدوان السعودي المدعوم أمريكياً وإسرائيلياً، ونطالب بوقف سريع للأعمال العدائية على شعبنا المستضعف في اليمن، ونشد على أيديهم في مواصلة التصدي لهذه الهجمة المسعورة، كما نشدد على ضرورة وقف استهداف المدنيين بأي صيغة كانت، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.