"الصابرين" تنعى شهداء مسيرة العودة شرق قطاع غزة

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

تنعى حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، إلى جماهير شعبنا وأمتنا، ثلة من الشهداء الذين قضوا برصاص العدو الصهيوني في مسيرة العودة شرق رفح جنوب قطاع غزة، والشهداء هم: 

الشهيد الممرض عبد الله القططي، الذي قضى نحبه خلال عمله في اسعاف المواطنين.

الشهيد: علي سعيد العالول، الذي قضى نحبه متاثراً بجراحه

إننا في حركة الصابرين، إذ ننعى الشهيدين البطلين، اللذين قضيا نحبهما شهداء في هذه الجمعة المباركة من مسيرة العودة، لنؤكد على أن العدو الصهيوني بهذه الجريمة النكراء، إنما يواصل مسلسل جرائمه البشعة بحق أبناء شعبنا الأبرياء دون أي اعتبار للطواقم الطبية، وما يؤكد على ذلك استهدافهم بدم بارد واستشهاد العديد منهم وخاصة الممرضة رزان النجار.

ونتقدم إلى عوائل الشهداء، بالتعزية والمواساة، سائلين الله أن يتقبل أبناءهم على درب القدس وعلى طريق العودة إلى فلسطين.