"إسرائيل" ترفض نتائج التحقيق الروسي في إسقاط "إيل-20"

رفض جيش الاحتلال الإسرائيلي نتائج التحقيق الروسي الذي ورد في المؤتمر الصحفي لوزارة الدفاع الروسية أمس حول ملابسات إسقاط الطائرة الروسية إيل-20" في سوريا، وقال إنه "يعرف التفاصيل الدقيقة".

وجاء في بيان صدر عن الجيش الإسرائيلي أن "بعثة الجيش برئاسة قائد سلاح الجو اللواء عميكام نوركين، عرضت أمام مسؤولين كبار في الجيش الروسي، التحقيق العسكري الكامل، حول إسقاط الطائرة الروسية من قبل الدفاعات الجوية السورية. وتم إجراء التحقيق، وعرضه بشكل معمق ومهني ومفصل".

وقال البيان: "التفاصيل الكاملة والدقيقة والحقيقية، معروفة للمهنيين الذين يتعاملون مع الأمر في الجيش الروسي، ومنها تم استيضاح أن نظام منع الاحتكاك كان فعالا، وفي الوقت المناسب (كما عمل في السنتين ونصف الأخيرتين)، وسلاح الجو الإسرائيلي لم يستتر وراء أي طائرة، وأن الطائرات الإسرائيلية كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي وقت الضربة.

وأضاف: "نتائج إسقاط الطائرة بأياد سورية هي تراجيدية وصعبة، ونحن نعزي العائلات والشعب الروسي".

وأشار إلى أن التنسيق بين الجيش الإسرائيلي والجيش الروسي أثبت فعاليته مرات عديدة في السنوات الأخيرة، علما أن استمرار التنسيق، وفق البيان، يعتبر "مصلحة مشتركة"، جراء التحديات الإقليمية المختلفة.

وقال بيان الجيش إن "تسليح جهة غير مسؤولة بأسلحة متقدمة، يعتبر خطرا على المنطقة، وقد يؤدي إلى المساس بمصالح الجهات العاملة في المنطقة".