"الصابرين" تنعى خنساء المقاومة أم عماد مغنية

بسم الله الرحمن الرحيم

تتقدم حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حصن" قيادة وجنداً بالتعزية والمواساة من الشعب اللبناني الشقيق ومن الأخوة في حزب الله وعائلة "مغنية" الكرام، برحيل الحاجة الفاضلة "أم عماد مغنية"، والدة الشهداء الأبطال عماد وجهاد وفؤاد، وجدة الشهيد جهاد عماد مغنية، والتي ارتحلت إلى الرفيق الأعلى إلى جوار أبنائها العظام بعد رحلة طويلة من الصبر والتضحية والعطاء منقطع النظير، على طريق المقاومة وتحرير فلسطين.

إننا في حركة الصابرين، إذ نعلن فقدان هذه الخنساء العظيمة، التي قدمت فلذات أكبادها على طريق الحرية والكرامة والنصر لأمتنا ولشعبنا الفلسطيني، لنؤكد استمرارنا على ذات الدرب المخضب بدماء الشهيد عماد مغنية وإخوانه ورفاقه في المقاومة الفلسطينية واللبنانية، حتى نستعيد أرضنا ونطهر قدسنا ويمن الله علينا بالنصر والتمكين.

نسأل الله - سبحانه وتعالى - أن يتقبل خنساء المقاومة، ويجزيها خيراً على ما قدمت في سبيل الله ويجمعها بأبنائها في جنات النعيم، والحمد لله رب العالمين.