"الصابرين" تبارك انتصار الشيخ خضر عدنان في وجه السجان الصهيوني

بسم الله الرحمن الرحيم

تتقدم حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن" بالتهنئة والمباركة من الشيخ المجاهد خضر عدنان الذي سجل انتصاراً جديداً على الاحتلال الصهيوني بعد 58 يوماً من معركة الحرية والكرامة رفضاً للاعتقال التعسفي بحقه.

إننا في حركة الصابرين، إذ نعتبر الأخ المجاهد خضر عدنان أيقونة الصبر والنصر لشعب فلسطين، الذي حفر بعزيمته وإيمانه عميقاً في الذاكرة الفلسطينية، وسطر أروع ملاحم البطولة التي عز نظيرها والتي أعجزت الجلاد الصهيوني. ليشكل أنموذجاً لكل الأحرار الذي لا يقبلون سوى النصر أو الشهادة نهاية لمعاركهم البطولية.

كما نتقدم بالمباركة من عائلة الأسير خضر عدنان الصابرة المحتسبة، ومن شعبنا الفلسطيني الصابر وأمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم، على هذا النصر الذي تحقق بفضل الله، وبفضل الثبات والصبر الذي تجلي في هذه الأيام التي خاضها المجاهد خضر عدنان.

بوركت يا شيخ خضر عدنان، ونسأل الله أن يجعل صبرك وجهادك في ميزان حسناتك، وأن تكون ذخراً على طريق القدس وفلسطين.