"الصابرين" تدين الهجوم الإرهابي ضد الأقباط في صعيد مصر

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله "عزَّ وجل": ﴿وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ﴾

تُدين حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن" الهجوم الإرهابي الإجرامي الذي استهدف حافلة للمواطنين الأقباط في محافظة المنيا بصعيد مصر، وأدى لعدد من الضحايا والمصابين.

إننا في حركة الصابرين، إذ نرفض هذه الجريمة البشعة التي تنتهك قداسة الدم في يوم الجمعة المبارك، والتي ترفضها المبادئ والشرائع السماوية كافة، والتي تستهدف أبناء الأمة والعروبة، وتأتي في سياق الفتنة التي يحاول إشعالها العدو وأدواته في المنطقة.

ونعتبر أن هذه التفجيرات تصب في خدمة الأهداف الصهيونية في المنطقة العربية والإسلامية، وهي دليل على استمرار المؤامرة وإثارة الفتن والنعرات المذهبية والطائفية والعرقية، بما يخدم مصالح العدو، ويستهدف وحدة الأمة جمعاء.

ونتقدم إلى عموم الشعب المصري، وإلى أخوة الإنسانية والعروبة من الأقباط بأصدق عبارات التعازي والمواساة، متمنين لمصر وشعبها الأمن والاستقرار.