5.5 مليون لاجئ فلسطيني مسجل في الأونروا

كانت المأساة الإنسانية التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948 مأساة مدمرة، فقد طرد ونزح من الأراضي التي سيطرت عليها دولة الاحتلال حوالي 957 ألف مواطن، أي ما نسبته 66% من إجمالي الفلسطينيين الذين كانوا يقيمون في فلسطين التاريخية، عشية حرب عام 1948، وذلك حسب تقديرات الأمم المتحدة عام 1950.

وقد صدرت عدة تقديرات رسمية حول أعداد اللاجئين الفلسطينيين عشية حرب عام 1948 من مصادر مختلفة، إلا أن للأمم المتحدة تقديرين: الأول يشير إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين بلغ نحو 726 ألف لاجئ، وذلك بناءً على تقديرات الأمم المتحدة عام 1949.  والثاني 957 ألف لاجئ بناءً على تقديرات عام 1950.

5.5 مليون لاجئ مسجل في وكالة الغوث

وذكر بيان لمركز الإحصاء الفلسطيني، عشية اليوم العالمي للاجئين، أن سجلات وكالة الغوث (الأونروا) تظهر أن عدد اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لديها بتاريخ الأول من تموز عام 2014، نحو 5.5 مليون لاجئ وهذه الأرقام تمثل الحد الأدنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين، وقد شكل اللاجئون الفلسطينيون المقيمون في الضفة الغربية والمسجلون لدى وكالة الغوث منتصف العام 2014 ما نسبته 16.8%، مقابل 24.2% في قطاع غزة،  أما على مستوى الدول العربية، فقد بلغت نسبة اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى وكالة الغوث في الأردن 39.8% من إجمالي اللاجئين الفلسطينيين في حين بلغت النسبة في لبنان 8.9% وفي سوريا 10.3%.

حوالي 41% من سكان فلسطين لاجئون

تشير البيانات لعام 2014، إلى أن نسبة السكان اللاجئين في فلسطين حوالي 41.2% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في فلسطين، وتشير البيانات الى أن حوالي 25.2% من السكان في الضفة الغربية لاجئين، في حين بلغت نسبة اللاجئين في قطاع غزة حوالي 66.8%.

اللاجئات الفلسطينيات المقيمات في فلسطين أكثر خصوبة

تشير البيانات الإحصائية لعام 2010، إلى أن معدل الخصوبة الكلي للفترة (2008 – 2009)  في فلسطين بلغ 4.4 مولودًا، كما بلغ معدل عدد الأبناء الذين سبق إنجابهم 4.3 مولودا  لعام 2010.

اللاجئون في فلسطين أكثر فقراً من غير اللاجئين

تشير البيانات إلى أن مخيمات اللاجئين في فلسطين، هي الأكثر فقرًا مقارنة مع سكان الريف والحضر، فقد أظهرت بيانات أنماط الاستهلاك الشهري الحقيقية أن 35.4% من الأفراد في المخيمات، يعانون من الفقر مقابل 19.4% في المناطق الريفية و26.1% في المناطق الحضرية.

ارتفاع نسبة التحصيل العلمي بين اللاجئين

بلغت نسبة الأمية للاجئين الفلسطينيين خلال عام 2014 للأفراد 15 سنة فأكثر 3.3%، في حين بلغت لغير اللاجئين 3.8%،  كما ارتفعت نسبة اللاجئين الفلسطينيين 15 سنة فأكثر الحاصلين على درجة البكالوريوس فأعلى، إذ بلغت 13.7%، في حين بلغت لغير اللاجئين 11.6%.

حوالي 60% من الأسر اللاجئة تسكن في شقة

أشارت بيانات عام 2013 إلى أن 47.3%، من أسر فلسطين تسكن في مساكن على شكل دار، فكانت للأسر غير اللاجئة 54.2% مقابل 36.9% للأسر اللاجئة، وبلغت نسبة الأسر في فلسطين التي تسكن شقة 50.8% (44.5% للأسر غير اللاجئة، 60.2% للأسر اللاجئة)، كما بلغت نسبة الأسر اللاجئة التي تقيم في مسكن مستأجر 10.9%، في حين بلغت نسبة الأسر اللاجئة التي تقيم في مسكن ملك 77.8% لعام 2013.

أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الشتات

اللاجئين في الأردن

وفي دراسة أعدت من مؤسسة (FAFO)، حول الأوضاع المعيشية في المخيمات الفلسطينية في الأردن لعام 2011، أظهرت الدراسة أن 39.9% من سكان المخيمات دون سن 15 سنة من العمر، في حين بلغت نسبة الأفراد 65 سنة فأكثر 4.3%، كما بلغ متوسط حجم الأسرة في المخيمات 5.1 فرداً، وبلغت نسبة الأمية بين الأفراد 15 سنة فأكثر 8.6%.

الفلسطينيون في لبنان

أظهرت البيانات المتوفرة حول الفلسطينيين المقيمين في لبنان عام 2011، أن نسبة الأفراد دون الخامسة عشرة من العمر31.1%، في حين بلغت نسبة الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر 6.1%، وبلغت نسبة الجنس 98.2 ذكرًا لكل مائة أنثى خلال العام 2011.

كما أشارت البيانات المتوفرة للعام 2011، إلى أن متوسط حجم الأسرة الفلسطينية في لبنان بلغ 4.4 فرداً، من جانب آخر بلغ معدل الخصوبة الكلي 2.8 مولوداً لكل امرأة، في حين بلغ معدل وفيات الرضع للفلسطينيين في لبنان 15.0 حالة وفاة لكل ألف مولود حي، وبلغ معدل وفيات الأطفال دون الخامسة 17.0 حالة وفاة لكل ألف مولوداً حي لنفس العام.