الأسيران البلبول يتنسمان الحرية

أفرجت قوات الاحتلال مساء اليوم الخميس، عن الأسيرين الشقيقين محمد ومحمود البلبول بعد انتهاء اعتقالهم الإداري في سجون الاحتلال.

وكان الأسيران البلبول خاضا إضراباً مفتوحاً عن الطعام منتصف العام الجاري استمر لمدة 80 يوماً، ضد اعتقالهما الإداري، وتكلل إضرابهما بالنصر وإجبار إدارة سجون الاحتلال بعدم تجديد الاعتقال الإداري بحقهما، وتحديد تاريخ 8/12/2016 موعداً للإفراج عنهما.

واعتبرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الإفراج عن الأسيرين بلبول عرسا وطنيا لعائلة ضحت وقدمت الكثير للوطن، فهما ابنا شهيد، وشقيقا الأسيرة المحررة الطفلة نوران بلبول.