"الصابرين" تتضامن مع الأسير أنس جرادات في سجون الاحتلال

تعلن حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، وقوفها إلى جانب الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال وعلى رأسهم الأسير القائد أنس جرادات، من سيلة الحارثية بمدينة جنين شمال الضفة، الذي يمثل نموذجاً عظيماً من التضحية والفداء من أجل تحرير الوطن واستعادة الحقوق المسلوبة. والذي قرر اليوم خوض معركة الإضراب عن الطعام لإنهاء معاناته وعزله.

وتؤكد الحركة أن العدو يتحمل كامل المسؤولية عن حياة الأسرى وحياة الأسير "أنس" المعزول انفرادياً منذ 9 أشهر في زنزانة بسجن "عسقلان" ويتعرض لإهمال طبي متعمد. كما تمنع سلطات الاحتلال عائلته من زيارته.

وتدعو الحركة إلى ضرورة استمرار المقاومة وتفعيل دور الانتفاضة وتوحيد كافة الأطر التنظيمية والمجتمعية للوقوف في وجه الممارسات الصهيونية بحق الأسرى والعمل على إنهاء معاناتهم وتحريرهم من الزنازين بكافة الطرق المتاحة.

يذكر أن الأسير "أنس" أحد أبرز قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وهدمت قوات الاحتلال بيته قبل اعتقاله عام 2003، وتتهمه بالتخطيط لتنفيذ عمليات فدائية، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الصهاينة، وحُكم عليه بالسجن المؤبد 35 مرة، بالإضافة إلى 35 عامًا.