"الصابرين" تبارك انتصار الأسرى في معركة الكرامة

في اليوم الأول من شهر الانتصارات شهر رمضان الفضيل، وفي اليوم الأربعين لمعركة الكرامة في سجون الاحتلال، أعلن الأسرى الأبطال انتصارهم وموافقة الاحتلال على تلبية كافة مطالبهم العادلة بعد مفاوضات استمرت لأكثر من 20 ساعة.

لقد سطّر الأخوة الأسرى انتصاراً عظيماً بصمودهم وصبرهم وإيمانهم الراسخ، وهم يضربون عن الطعام ليطعموا العالم من عزتهم وكرامتهم. إنهم اليوم يسجلون نصراً جديداً في ملحمة الشعب الفلسطيني، وهم يلقنون العدو درساً لن ينساه التاريخ أبداً. إنها كرامة المجاهدين التي لا تهون، ويقينهم بالله أن نهاية هذه الطريق لا تكون إلا نصراً.

إننا في حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، نبارك لشعبنا الفلسطيني الصابر، وأمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم، هذا الانتصار، ونهنئ من أعماق قلوبنا الأسرى الأبطال الذين خاضوا هذه الملحمة العظيمة، وعوائلهم المجاهدة التي تحملت كل هذه الأيام والساعات من الصبر والانتظار حتى منَّ الله عليهم بالفرج.

وتؤكد الحركة، أن هذا الانتصار يجب أن يشكَّل عنواناً للمرحلة، واستمرار المواجهة مع العدو الصهيوني. حيث أننا أقوى مما نتصور وهذا العدو أضعف مما نتصور. ونملك الإرادة في الاستمرار بلا تراجع ولا هزيمة، لأننا أصحاب الحق في التاريخ والأرض.