إحياء يوم القدس العالمي في غزة بحضور الفصائل الفلسطينية

نظم المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية، مساء اليوم الخميس، حفل إحياء يوم القدس العالمي دعماً لانتفاضة القدس تحت شعار (#قدسنا_لا_أورشليم) والتي تنطلق سنوياً في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك.

وشارك أمين عام المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة حسين أمير عبد اللهيان عبر الفيديو كونفرنس بحضور قيادات الفصائل الفلسطينية إضافة إلى حضور عدد من الكتاب والسياسيين والصحفيين.

وحذر السيد حسين أمير عبد اللهيان أمين عام المؤتمر الدولي لدعم الإنتفاضة، الأمة العربية والإسلامية من التطبيع مع "الكيان الإسرائيلي"، معتبراً التطبيع خيانة عظمى للقضية الفلسطينية وخطوة لتثبيت الكيان "الإسرائيلي" الزائف في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لافتاً إلى أن شعوب الأمة المسلمة ستوجه صفعة لهذه القيادات العربية والإسلامية.

وطالب السيد عبد اللهيان في كلمة له عبر الفيديو كونفرنس في حفل احياء يوم القدس العالمي، الدول العربية والإسلامية في المنطقة العربية في حال عدم دعمهم للشعب الفلسطيني لمقاومة الاحتلال، ضرورة عدم توجيه خناجرهم للشعب والقضية الفلسطينية من خلال التطبيع مع الكيان "الإسرائيلي".

وأكد أن قوى المقاومة في المنطقة حققت إنجازاتٍ كبيرة في مواجهة العدو الإسرائيلي، منها تحرير الجنوب اللبناني، والمحافظة على الجغرافية السياسية في قطاع غزة، ووضع حد للاحتلال والتغول الإسرائيلي في المنطقة.

وذكر، أن فلسطين لن تحرر إلا من خلال قوى المقاومة وأن التجارب التاريخية بينت ان التسويات العربية الهزيلة والمفاوضات مع الإسرائيليين لن تأتي بأي إنجازٍ للشعب الفلسطيني ولا تؤدي سوى لضياعها. مشدداً على أن القدس وفلسطين ملك لكل المسلمين، وأن مساعي تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل هي خيانة للمثل الإنسانية والإسلامية العليا.