الاحتلال يمنع رفع أذان العصر من المسجد الأقصى وسط غضبٍ واسع

  • القدس
  • 0 تعليق
  • 18:07 - 14 يوليو, 2017

أعرب عدد كبير من أبناء القدس المحتلة، خاصة بلدتها القديمة والأحياء المتاخمة لها، عن غضبهم الشديد بسبب عدم رفع أذان عصر اليوم الجمعة، من مآذن المسجد الأقصى المبارك، الذي يخضع لحصار عسكري محكم منذ ساعات الصباح.

وقد سادت حالة من الاستياء والغضب الشديدين في القدس المحتلة، وسط أجواء ما زالت متوترة في المدينة المقدسة، بفعل الانتشار الواسع لقوات الاحتلال وآلياته، ودورياته العسكرية في كافة أنحاء المدينة.

يأتي ذلك في ظل إغلاق "الأقصى" أمام المصلين، ما أدى بهم إلى إقامة الصلاة بشوارع القدس وطرقاتها القريبة من أبواب الاقصى والبلدة القديمة.

وكان الاحتلال منع المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، ورئيس مجلس الأوقاف الاسلامية الشيخ عبد العظيم سلهب، ومدير عام الأوقاف الشيخ عزام الخطيب التميمي، ومدير المسجد الاقصى الشيخ عمر الكسواني وعدد كبير من العاملين في "الأقصى"، والمصلين، من دخول المسجد المبارك، وإغلاقه بالكامل أمام المصلين وكذلك إغلاق البلدة القديمة، في الوقت الذي اقتحم المسجد وزير أمن الاحتلال وقائد شرطته العام وعدد كبير من العسكريين وضباط مخابرات الاحتلال.

ويسود القدس حالة من الغليان الشعبي بسبب استمرار إغلاق المسجد، وما رشح من أنباء عن تحطيم قوات الاحتلال للعديد من مرافق المسجد الداخلية.