"الصابرين" تنعى فقيد المقاومة الحاج محمود الحيلة "أبو هنادي"

بسم الله الرحمن الرحيم

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً.    

تنعى حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، إلى جماهير شعبنا وأمتنا، فقيد المقاومة الحاج محمود عبد ربه الحيلة "أبو هنادي"، الذي وافته المنية إثر مرض عضال ألمَّ به بعد مشوار جهادي مشرف من التضحية والمقاومة امتد إلى عشرات السنين

إننا في حركة "الصابرين" إذ نفتقد هذا المجاهد الكبير الذي يجسد رحلة من التضحية والفداء في ميادين الصراع ومقارعة العدو، وقدوة لأبناء فلسطين والأمة، والذي يمثل خسارة كبيرة للمؤمنين بخط المقاومة، في ظل التحديات والمؤامرات الخطيرة التي تواجه قضيتنا وشعبنا.

ونؤكد على استمرار خط المقاومة على درب المجاهد "أبو هنادي" وعلى درب الشهداء من قبله ومن بعده، حتى نعيد حقنا المسلوب ونحرر الأرض من بحرها إلى نهرها ونصلي في رحاب المسجد الأقصى.

وتتقدم حركة "الصابرين" بالتعزية والمواساة من أهله وذويه ومن رفاق دربه في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي. سائلين المولى – عزوجل- أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.