"الصابرين" تبارك عملية الطعن قرب رام الله

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ"

تبارك حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن" عملية الطعن البطولية في مستوطنة "حلميش"، الصهيونية قرب مدينة رام المحتلة، وأدت لمقتل ثلاثة مستوطنين صهاينة.

وتؤكد الحركة، أن هذه العملية جاءت رداً على الممارسات الصهيونية بحق المسجد والأقصى والتي كان اَخرها حصار وإغلاق المسجد عبر البوابات الإلكترونية، كما أنها تأتي انتقاماً لدماء الشهداء الثلاثة الذين سقوط برصاص الاحتلال في مدينة القدس اثر جمعة الغضب نصرة للأقصى.

وتعتبر الحركة، أن الشباب الفلسطيني قادر على الأخذ بزمام الأمور، والاستمرار في العمل المقاوم في كافة المناطق وتصويب بوصلة المواجهة نحو الجنود القتلة والمغتصبين لأرضنا وقدسنا.

وإذ تبارك الحركة هذه العملية فإنها تدعو إلى استمرار انتفاضة القدس وتطوير العمل المقاوم على طريق تحرير المقدسات واستعادة الحقوق المشروعة.

كما وتدعو الله، بالشفاء العاجل والحرية من قبضة المحتل للبطل "عمر العبد"، منفذ العملية البطولية.

الله أكبر ... والعزة للإسلام

الله أكبر ... والنصر لفلسطين

وإنه لجهاد... نصرٌ أو استشهاد