الأسير بلال ذياب يواصل اضرابه عن الطعام لليوم السابع عشر على التوالي

يواصل الأسير بلال نبيل ذياب (32 عاماً) من بلدة كفر راعي جنوب جنين إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم السابع عشر على التوالي.

وقالته عائلة الأسير في تصريح صحفي إن نجلها مضرب عن الطعام منذ اعتقاله في الرابع عشر من الشهر الجاري وتحويله للاعتقال الإداري ستة أشهر.

ولفتت إلى أن إدارة سجن مجدو مازالت تعزله في زنزانة انفرادية ويتعرض لحملات ضغط كبيرة من اجل فك إضرابه عن الطعام.

ونقلت عنه في رسالة مسربة منه أن المكان الذي يحتجز به يفتقر لأدنى المقومات لدرجة أنه يستعمل قميصه كمنشفة ومصلى ومخدة، وأنه فقد من وزنه (7) كيلوغرام ".

يذكر أن ذياب خاض قبل سنوات إضرابا شهيرا عن الطعام لقرابة الثلاثة أشهر احتجاجا على اعتقاله الإداري قبل أن ينتزع قرار حريته.