الاعلام العبري ينشر تفاصيل عملية القدس ..منفذ العملية مدرب جيدا

وصفت  وسائل الاعلام العبرية العملية الاستشهادية التي وقعت صباح اليوم في القدس المحتلة واسفرت عن مقتل ثلاثة من حرس الحدود وإصابة رابعة وصفت بالخطيرة  وصفتها بالنوعية .

وبحسب الاعلام العبري فان المنفّذ هو مدرّب جيدا ويحمل مدرّب ويحمل قطعة سلاح أوتوماتيكي وليست مصنّعة كما عُهدت العمليات من هذا النوع.

كما أكد الإعلام العبري أن المنفّذ نصب كمينا وتصرف بهدوء، وانتظر ثغرة دخول العمال إلى الداخل، ففتح النار حتى انتهت ذخيرته ومن ثم تأكد من مقتلهم مستعملا السكاكين.

الإعلام الاسرائيلي قال في أخبار أولية وعاجلة إن العملية وقعت قرب مستوطنة هدار شمال غرب القدس واستخدم فيها الرصاص والسكاكين.

موقع واللا قال إن العملية حدثت رغم حالة التأهب التي أعلنتها الشرطة الاسرائيلية في القدس.

كما أوضحت صحيفة هارتس ان منفذ العملية ترجل قرب احد البوابات التي كان يتواجد جنود من حرس الحدود بالقرب منها وباغتهم بإطلاق النار من سلاح رشاش وثم قام بطعن الجنود .

وتابعت الصحيفة ان الشاب كان يصرخ " الله اكبر الله اكبر" وهو يطلق النار ويطعن الجنود .

وذكر الاعلام العبري ان الشاباك يفرض تعتيماً على عملية القدس، ومنفذ العملية وفقاً للمسموح نشره يختلف عن المنفذين السابقين وهناك شيء جديد.