"الصابرين" تنعى الأسير المحرر المجاهد زياد اشعيبات من بيت لحم

بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي*وَادْخُلِي جَنَّتِي.

تتقدم حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حٍصْن"، بالتعزية والمواساة من عموم الشعب الفلسطيني، والحركة الوطنية الأسيرة بوفاة الشيخ المجاهد زياد أحمد اشعيبات "أبو محمد"، والذي قضى نحبه مساء اليوم الخميس في بلدة ساحور بمدينة بيت لحم بعد  معاناة مع المرض الذي أصيب به في سجون الاحتلال نتيجة سياسية الإهمال الطبي.

إننا في حركة الصابرين إذ ننعى هذا الأخ المجاهد الذي مثل رحلة جهادية ملؤها التضحية والصبر والفداء في سجون الاحتلال وفي مقاومة العدو، والصبر على المحنة والابتلاء، لنؤكد على استمرار خطه المقاوم والوفاء لدمه ومسيرته العطرة، حتى نستعيد حقنا في أرضنا ومقدساتنا.

نسأل الله القبول والرحمة للمجاهد الفقيد، والصبر والسلوان لأهله وأحبابه.