"الصابرين" تدين التفجيرات الإرهابية التي استهدفت مراكز الشرطة وسط دمشق

 بسم الله الرحمن الرحيم 

قال الله "عزَّ وجل": ﴿وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ﴾

تدين حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، التفجيرات الإرهابية التي استهدفت مراكز الشرطة السورية وسط العاصمة دمشق، ما أدى لاستشهاد عشرات الجنود والمدنيين الأبرياء.

إننا في حركة الصابرين، نؤكد أن المسئولية الأخلاقية والدينية تحتم علينا رفض هذه الجرائم الاَثمة، والتي تتعارض مع كافة المبادئ الإنسانية، ومع كافة الرسالات السماوية.

ونعتبر أن هذه الجريمة النكراء هي دليل على أن المؤامرة مستمرة بحق سوريا وشعبها ورجالها، في ظل الانتصارات التي تحققت على الأرض ودحرت الجماعات التكفيرية التي عاثت فساداً وإفساداً في الشعب السوري.

وتتقدم الحركة إلى عوائلهم بأصدق عبارات التعازي والمواساة، معتبرة أن هذه الجرائم التي تقوم بها الجماعات التكفيرية من أجل خدمة الأهداف الصهيونية، وحرف بوصلة الصراع عن محور الصراع الحقيقي.