الأسير "بلال ذياب" يواصل معركة الإضراب عن الطعام

يواصل الأسير الإداري بلال ذياب (32 عاماً) اليوم الأربعاء، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الثامن على التوالي في زنازين العزل في سجن عسقلان.

وخلال زيارة لمحامي نادي الأسير للأسير ذياب يوم أمس الثلاثاء قال إن الأسير ذياب أضرب خلال الأيام الثلاثة السابقة عن تناول المياه احتجاجاً على ظروف عزله.

وكان الأٍسير ذياب أعلن إضرابه يوم الأربعاء الفائت (18 أكتوبر) بعد رفض محكمة الاحتلال قبول الاستئناف الذي تقدم به محامي الأسير ذياب بتقليص فترة إعتقاله الإداري، أو تحديد موعد جوهري للإفراج، حيث يقضي فترة اعتقال إداري لسته أشهر قابلة للتجديد.

وأعلن الأسير ذياب الإضراب من سجن النقب الصحراوي، وفور ذلك قامت مصلحة السجون الصهيونية بنقله إلى زنازين في النقب، وبعد ثلاثة أيام نقل إلى زنازين سجن عسقلان في خطوة عقابية له لإعلانه الإضراب.