"الصابرين" تدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد الروضة بالعريش

بسم الله الرحمن الرحيم 

قال الله "عزَّ وجل": ﴿وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ﴾

تدين حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد قرية الروضة غرب مدينة العريش المصرية، ما أدى لاستشهاد وإصابة المئات من المدنيين الأبرياء.

إننا في حركة الصابرين، نرفض هذه الجريمة البشعة التي تنتهك قداسة الدم وقداسة المسجد في يوم الجمعة المبارك، والتي ترفضها المبادئ والشرائع السماوية كافة. كما أنها عملية مشبوهة الزمان والمكان خاصة في ظل الأنباء عن فتح معبر رفح أمام أهلنا الفلسطينيين والذي يتم إغلاقه بذريعة الإرهاب.

ونعتبر أن هذه الجرائم دليل على استمرار الحملة الإرهابية التي تعمل عليها أجهزة المخابرات العالمية للنيل من مصر ومحاولة إضعافها وتهميش دورها المحوري. وذلك عبر الأدوات القذرة التي تثير الفتن وتستهدف الأبرياء والمدنيين.

وتتقدم الحركة إلى عوائلهم بأصدق عبارات التعازي والمواساة، سائلين الله أن يتقبلهم ويتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.