"الصابرين" تؤكد على ضرورة إعادة تفعيل المقاومة للرد على العدوان الصهيوني

تؤكد حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن" في ظل العدوان الصهيوني على قطاع غزة، أن هذا العدوان هو استمرار للحرب الصهيونية على شعبنا الفلسطيني، ودليل واضح على إجرامه وبطشه، والذي تجسد اليوم في استشهاد المواطن المزارع محمود زعل عودة (48 عامًا) من مدينة نابلس المحتلة على يد المستوطنين القتلة.

إننا في حركة الصابرين، نعتبر أن إعادة تفعيل المقاومة في كل ساحات الوطن المحتل، هي الطريقة الوحيدة للجم هذا العدو والدفاع عن شعبنا واستعادة حقوقنا المسلوبة والرد على القصف الهمجي الصهيوني الذي استهدف أماكن مكتظة بالسكان والذي يجب أن يواجه بنفس المستوى، لأن حياة مستوطنيه ليست أغلى من حياة شعبنا واستقراره وأمنه.

وتعلن الحركة أن سلاح المقاومة هدفه الأساسي والمركزي هو حماية شعبنا وصد العدوان المجرم عنه في كل مكان وإلحاق الأذى بعدونا المحتل الذي يحتل الأرض والمقدسات حتى تحرير كل أرضنا.

إننا نبارك لكل المجاهدين جهادهم المستمر على طريق تحرير فلسطين من نهرها إلى بحرها، ونشد على أياديهم الضاغطة على الزناد لاستمرار جذوة المقاومة والانتفاضة، ونؤكد لهم أننا وهم في نفس الخندق والخط والمسار.