"الصابرين" تشارك في المسيرة الفصائلية لدعم القدس

شاركت لجنة الفعاليات الوطنية في حركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن" اليوم الثلاثاء، في مسيرة دعت لها القوى الوطنية والإسلامية بغزة دعماً للقدس واستنكارا لقرارالرئيس الأميركي دونالد ترامب.

 وانطلقت المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي دعت لها الفصائل والقوى الوطنية بغزة؛ من ساحة أرض السرايا وسط المدينة صوب برج الشوا وحصري غرب غزة، وسط شعارات وهتافات داعمة لمدينة القدس.

وشاركت الحركة ممثلة بالأخوة من لجنة الفعاليات الوطنية، الذين رفعوا الرايات والأعلام الفلسطينية إضافة إلى المشاركة بالهتافات والتصريحات الداعمة لقضية القدس وعدم التنازل عنها كقضية مركزية للأمة وللشعب الفلسطيني، وكذلك رفض القرار الأمريكي بكافة السبل المتاحة.

 وأكد الأخوة في لجنة الفعاليات الوطنية على أنهم مستمرون في دعم قضية القدس، والوقوف إلى جانب كل الجهود المخلصة من أجل القدس وفلسطين، والقوى التي تسعى لإبقاء جذوة الانتفاضة والمقاومة مشتعلة حتى النصر والتحرير.

 وطالبت القوى الوطنية والإسلامية في غزة المجتمع الدولي وأحرار العالم بالتحرك الفوري لنصرة القدس المحتلة للرد على أي إجراءات إسرائيلية من شأنها أن تمس بوضعية المدينة.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية في كلمتها إلى فرض عزلة سياسية ودبلوماسية على الإدارة الأمريكية والتحرك القانوني لمواجهة قرار ترامب، بالإضافة إلى الإسراع في تحقيق المصالحة ورفع الإجراءات العقابية عن قطاع غزة وتوحيد الصف الفلسطيني.